فوائد ومضار القرفة

يعود أصلُ القرفة إلى سريلانكا، بالإضافة إلى أنه يمكن زراعتها في مناطق جنوب شرق آسيا، والهند الغربية، وأمريكا الجنوبية وتعتبر من فصيلة السمروبيات، وتعتبر من الأشجار دائمة الخضرة، حيث يصل ارتفاعها إلى أربعين متراً كحد أقصى، وعشرة أمتار كحد أدنى، ويبلغ ارتفاع ساقها إلى خمسة أمتار تقريباً.

وتتميز بعدة صفات، منها؛ أنّ لون أزهارها أصفر وصغيرة الحجم، وثمرتها تشبه حبات القرنفل، بالإضافة لاحتواء قشورها على أربعة بالمئة من الزيوت الطيارة، وتحتوي القرفة على العديد من الفوائد العلاجية والصحية للجسم، وسنتعرف في هذا المقال على فوائد ومضار القرفة بشكل عام. أنواع القرفة

القرفة الصينية: والتي يتم زراعتها بشكل كبير في الصين، والتي تمتاز عن غيرها بأن لها أعواداً سميكة وذات لون أسود مائل اللون الأحمر، بالإضافة إلى أن طعمها حلو، ورائحتها جميلة وعطرية.

 

القرفة السيلانية: ويتم زراعة هذا النوع من القرفة في جبال الأنديز، والفلبين، وتستخرج من لحاء الشجرة وتحديداً من القسم الداخلي من أغصانها، وتمتاز برائحتها العطرية الجميلة، وطعمها الحلو. الأمراض التي تعالحها القرفة أوجاع الاسنان. الإنفلونزا. نزلات البرد القوية. الغثيان. السعال المزمن. حموضة المعدة. عسر الهضم. المغص. التهاب المثانة. الإسهال. مرض السكر. أمراض القلب. السمنة.

الفوائد الطبية للقرفة تنشيط الدورة الدموية. تزيد من القدرة على العضم. الوقاية من مرض سرطان القولون. تنظيم مستويات السكر في الدم. مضاد للالتهابات وتحديداً المفاصل. تقلل من نمو وانتشار الخلايا السرطانية في الغدد الليمفاوية. يقلل من سرعة تلف الخلايا في القولون. تقلل من كمية الأملاح الصفراء في جسم الإنسان. مانع لانتشار الفطريات والبكتيريا والجراثيم في الجسم. تنشط الذاكرة وتحسنها. تحسن من الوظائف المعرفية التي يقوم بها الدماغ.

تقوي البصر. تقلل من تقلص العضلات وتصلب المفاصل. تطرد الغازات الموجودة في البطن. مدر للطمث. تعزز الجهاز المناعي. تقلل من الإرهاق. تخفف من آلام التي تصيب المرأة بعد الولادة. تخفف من أوجاع تقلصات المعدة. تؤخر من أعراض التقدم في السن. تقل البكتيريا الموجود في اللثة. تقلل من نسب الدهون المتراكمة في الجسم. تقلل من نسب الكوليسترول في الجسم. تساعد في زيادة التركيز. تقوية الدم. توقف النزيف من الجروح. طارد للبلغم.

مضار القرفة تسبب انقباضاً في عضلات الرحم لذلك ينصح المرأة الحامل بعدم تناولها. تسبب نزيفاً عن تناولها خلال الدورة الشهرية. تضاعف حالات انتفاخ الطحال. الإغماء في حالة الشرب منها لأكثر من ثلاث مرات في اليوم الواحد. تؤثر سلبياً على الكلى.

ينصح بعدم تناول الأطفال للقرفة الذين تقل أعمارهم عن الأربع سنوات، لأنها من الأعشاب الحارة. تسبب البدانة، لذلك ينصح الأشخاص الذين يعانون من السمنة عدم تناولها

 

فوائد القرفة لمرضى السكري للقرفة العديد من الفوائد التي تعود على مرضى السكري، منها:[٤] من أحد فوائد القرفة هو الوقاية من مرض السرطان، فهي تحد من خطر انتشار الخلايا السرطانية، وكذلك تحد من انتشار الأورام اللمفاويّة وأيضاً من سرطان الدّم وسرطان القولون ويساعد في ذلك احتوائها على مواد مضادة للأكسدة. ويمكن أن يساعد شرب القرفة مرضى السكريّ

وخاصة ممن يعانون من النوع الثاني من مرض السكريّ حيث إنّها تعمل على تنظيم معدل السكر في الدّم وذلك لما تحتويه من كميّات من بعض مركبات البولي فينول. القرفة مهمة جداً لدّم ولدّورة الدّمويّة فهي تزود الجسم بكميّات جيدة من الحديد وبالتالي يصنح من يعاني من مشاكل فقر الدّم ونقص الحديد فيه بشريه.

أمّا بالنسبة لدّورة الدّمويّة فتساعد القرفة على تنشيط الدَورة الدّمويّة وزيادة تدفق الدّم في الأوعيّة الدّمويّة وتقلل من تجلط الدّم. وهي بذلك تساعد الأشخاص الذين يعانون من مشكلة ضعف الدّورة الدّمويّة إلى الأطراف أي إلى اليدين والقدمين،

ومفيدة لمن يعاني من مشكلة تثليج الأصابع في فصل الشتاء، وكما أنّها تساعد على إدرار الطمث وبالتالي تقلل من الآلام المصاحبة لها، وهذه كلها لاحتوائها على السنامالدهيد. تساعد
القرفة على تقليل مستويات الكوليسترول في الدّم، وذلك لاحتوائها على الألياف والكالسيوم والتي تخلث الجسم من الأملاح الصفراء مما يدفع بالجسم إلى العمل على تكسير الكوليسترول الموجود في الدّم لكي ينتج الأملاح الصفراء. وهذا كله يساعد على تقليل معدلات الكوليسترول الضار والدهنيّات الثلاثيّة.

تساعد القرفة على الحفاظ على صحة القلب بسبب قدرتها على تنشيط الدّورة الدّمويّة والتقليل من تجلطات الدّم وكونها تقلل من معدلات الكوليسترول في الدّم. تساعد القرفة على علاج ألم الرأس والصداع وخاصة الناتج عن التعرض لتيارات الهواء الباردة،

وكما تعمل كمنبه لدماغ وقد تساعد على تقويّة الذاكرة. تعمل القرفة على محاربة عدد من مسببات الالتهابات الفطريّة والبكتيريّة، فهي تعمل على الوقاية من التهابات مثل تلك التي تصيب المسالك البوليّة والتناسليّة وخاصة لدى السيدات. وكما أنّها تحارب رائحة الفم الكريهة الناتجة عن الالتهابات وتضفي رائحة عطريّة جميلة للفم.

تساعد القرفة على الوقاية من أمراض الجهاز التنفسيّ فهي مفيدة لتخفيف من السعال ومن احتقان الحلق وغيرها. أمّا عن استخدامات القرفة للمعدة والجهاز الهضميّ ككل فهي كثيرة ومتعددة، ومنها انها تعمل كمادة طارة للغازات وبالتالي فإنّها تقلل من الانتفاخ والآلام المصاحبة له وتقلل من عسر الهضم وتخفف من مشاكل حموضة المعدة.

وهي تخفف من الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ وكذلك تقلل من الإسهال وتعالج الإمساك، وتعمل على فتح الشهيّة. تُعتبر القرفة مفيدة جداً في حالات التهابات المفاصل وتصلبها وتصلب العضلات وتقلل من الآلام المصاحبة لها.

طريقة عمل القهوة التركية

تحتلّ القهوة المرتبة الثالثة بين أكثر المشروبات التي يفضّلها الناس حول العالم، ويرجع تاريخ القهوة إلى القرون الوسطى؛ حيث كانت في البداية حكراً على العديد من المقاهي الأنيقة والراقية التي كانت موجودةً آنذاك، إلى أن انتشرت سمعتها الطيبة إلى جميع أنحاء العالم لتصبح في متناول أيدي الجميع، فرائحتها الزكيّة وطعمها الأخّاذ يشكّل مصدراً لإلهام الكثيرين؛ فالكثير من الناس لا يمكن أن يبدؤوا يومهم دون احتسائهم لفنجانٍ من القهوة كلّ صباح، ليكونوا بكامل نشاطهم وحيويتهم،
وهنالك العديد من الأنواع للقهوة التي يتطلّب كل نوع منها طريقة إعداد خاصةً للحصول على مذاقها الخاص ورائحتها الزكيّة، فإعداد القهوة فنٌّ لا يتقنه الكثيرون، لذا سنقدّم في هذا المقال طريقة إعداد إحدى أنواع القهوة ألا وهي القهوة التركية.

لتحضير القهوة التركيّة بطريقة صحيحة للاستمتاع بمذاقها الخاص كتلك القهوة التركيّة المقدّمة في المقاهي لا بدّ من اتّباع الطريقة التالية. محتويات ١ القهوة التركية ١.١ المكونات ١.٢ طريقة التحضير ٢ طريقة عمل القهوة التركية بالفيديو القهوة التركية المكونات حبوب البن، مع مراعاة اختيارها من نوع جيّد، ويستحسن أن يكون قليل الزيتية. الماء أو الحليب (وذلك حسب الرغبة). السكر (ووضع السكر وكميّته تكون حسب الرغبة). الملبن الأحمر، أو أي نوع من قطع الحلوى.

مسحوق بذور الهيل. القليل من القرفة أو جوزة الطيب أو القرنفل حسب الرغبة. طريقة التحضير القيام بطحن حبوب البن، ومن ثمّ وضعها في طبق صغير. أخذ مقدار ملعقة صغيرة من البن المطحون، ومن ثمّ وضعه في ركوة القهوة. إضافة السكّر إلى ركوة القهوة، وذلك حسب الرغبة. في فنجان القهوة المراد استخدامه للشرب،
يتمّ القيام بملئه بالماء البارد، وإضافته إلى البن المطحون في ركوة القهوة. القيام بإضافة نصف ملعقة من مسحوق بذور الهيل. إضافة رشّة من القرنفل أو القرفة أو جوزة الطيب حسب الرغبة. القيام بخلط المزيج جيّداً بالشوكة، أو القيام بخفقه. وضع ركوة القهوة على النار؛ بحيث تكون النار في البداية هادئة، ومن ثمّ القيام برفعها شيئاً فشيئاً إلى أن تغلي. إعادة خفض درجة حرارة النار ومراقبة القهوة طوال فترة وجودها على النار.

عند تكوّن الرغوة على سطحها يجب استخراجها بواسطة ملعقة صغيرة ونقلها إلى فنجان القهوة التركيّة المراد استخدامه للشرب، ومن ثمّ إرجاع الركوة مرّةً أخرى على النار بعض الوقت. بعد ذلك يتمّ رفع الركوة عن النار والقيام بصبّ القهوة في الفناجين المخصّصة للقهوة التركية، لكن بحذر، وهذا كي لا تظهر بقع القهوة على جوانب الفنجان. يمكن وضع الملبن أو أيّ قطعة للتحلية بجانب فنجان القهوة، وذلك للاستمتاع بطعمها اللذيذ.

القهوة التركية امتازت القهوة التركيّة بالعديد من المميّزات التي جذبت الكثير من الشعوب لشربها، فهي ذات طعم ثقيل ونكهة حمضيّة نتيجة لعملية التخمير التي مرّت بها، كما أنّها تمتاز بالرائحة القوية والجذابة، والرغوة الغنية على سطحها، لذلك فإنّ القهوة التركية أصبحت تقدّم بشكل كبير كمشروب للضيافة، كما أنها تقدم في مختلف الأعياد والمناسبات اليوميّة كالأعراس، وفي أماكن العمل كالمكاتب، ولاحتساء القهوة التركية أوقات معينّة لدى الشعب التركي، وهذه الأوقات هي فترة الصباح وفترة الظهيرة.

فوائد شرب القهوة التركية تعمل القهوة على التقليل من فرصة حدوث تسوّس الأسنان ونموّ البكتيريا بينها. تحمي من صداع الرأس، نتيجة لتأثيرها القوي على الأعصاب في الدماغ. تساعد في التخلّص من الاكتئاب والإحباط. تعمل على تعديل مستوى الكولسترول في الدم، لاحتوائها على المواد المضادة للأكسدة. تقلّل من حدوث الإمساك. طريقة تحضير القهوة التركية بالحليب المكونات: ملعقتان من القهوة التركية المطحونة. كوب من الماء البارد. ملعقة صغيرة من السكر. ملعقتان كبيرتان من حليب البودرة. طريقة التحضير: ضعي الماء والحليب في وعاء على النار حتى يسخنوا. حرّكي الخليط بشكل جيّد حتى يتكوّن خليط متجانس من المشروب، واتركيه على نار متوسّطة الحرارة مع الاستمرار بالتقليب. ارفعي وعاءَ القهوة عن النار. أضيفي القهوة والسكر إلى الخليط مع الاستمرار بالتحريك جيّداً.
اتركي وعاء القهوة على النار الهادئة حتى يغلي. طريقة القهوة التركية بالنسكافيه المكوّنات: ملعقتان صغيرتان من القهوة التركية. علبة من الحليب السائل قليل الدسم. نصف كوب من الماء. ربع ملعقة صغيرة من الفانيليا. ثلاث ملاعق صغيرة من السكّر. نصف ملعقة صغيرة من النسكافيه. ملعقة صغيرة من الكاكاو.

طريقة التحضير: أحضري وعاءً لخلط المقادير مع بعضها البعض. ضعي الحليب والماء حسب المقادير في الوعاء على نار هادئة حتى يغلي. أضيفي القهوة التركيّة والكاكاو، والسكر، والفانيليا إلى الخليط. حركي مكوّنات الخليط بشكل جيد على نار متوسّطة حتى يتكوّن مزيج متجانس. اسكبي ربع كمية القهوة في فنجان مناسب، واستمرّي بالتحريك حتى تتكوّن الرغوة. أضيفي الكمية المتبقّية من القهوة إلى الفنجان بعد أن تكون الرغوة قد تشكّلت.

غسالة الصحون وطرق سريعة للتنظيف

غسالة الصحون هناك الكثير من السيدات اللواتي يعتقدن بأنّ غسالة الصحون لا تحتاج إلى التنظيف؛ والسبب في ذلك يعود إلى مهمّة هذه الغسالة الأساسية ألا وهي القيام بالتنظيف،
إلا أنّ الأمر عكس ذلك تماماً؛ حيث إنّها تكون معرضة بشكلٍ كبير لتراكم الأوساخ، والبكتيريا، والزيوت، والرواسب فيها، وهنا يجب الحرص على تنظيفها بشكلٍ دوري لحمايتها من الصدأ، والتعفّن، وخروج الرائحة الكريهة، وتعطل عملها في بعض الأحيان،
وفي هذا المقال سنقدم بعض الطرق المقترحة من أجل تنظيف غسالة الصحون.

 

[١] طريقة تنظيف غسالة الصحون اتبع الخطوات التالية عند تنظيف غسالة الصحون:

[٢] املأ نصف الحوض الخاص بغسالة الصحون بالماء ثم أضف كوبين من الخل الأبيض، ويمكن استخدام هذا الخليط في تنظيف جدران وقاعدة غسالة الأطباق، و في حال عدم وجود الخل الأبيض يمكن الاستعاضة عنه بعصير الليمون أو المنتج الخاص بتنظيف غسالة الأطباق.

تخلص من كافة الشوائب الموجودة في باب الغسالة أو فتحات الأذرع الدوارة، مع ضرورة الحرص على تنظيف كافة الفتحات التي تمر من خلالها المياه، ويمكن تنظيفها باستخدام مسواك أو إبرة مع ضرورة توخي الحذر تجنباً لحصول أي خدش في أي جزء من أجزاء غسالة الأطباق،

وفي حال كانت هذه الفتحات صغيرة جداً يمكن استخدام سلك معدني و السماح له بالمرور بهدف إخراج جميع الشوائب العالقة.

امسح حواف الباب جيداً، حيث إنّ هذا الجزء من الغسالة لا يحصل على كفايته من النظافة أثناء دورة عمل غسالة الأطباق، وهنا يجب استخدام قطعة من القماش المبلل بمحلول الخل والماء، كما يمكن استبدال قطعة القماس بإسفنجة، وفرشاة أسنان قديمة ذات أسنان ناعمة بهدف الوصول إلى الزوايا التي يصعُب الوصول إليها عند التنظيف بقطعة القماش، وهنا يجب تذكّر الجزء السفلي من حواف الباب؛
والسبب في ذلك يعود إلى سهولة تراكم بقايا الطعام عليه. أزل العفن الفطري، حيث يمكن إزالة هذا النوع من العفن باستخدام المواد الكيميائية الخاصة بهذا النوع من الغسالة خاصةً في حال كانت الغسالة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ.


نصائح مهمة
اليك مجموعة من النصائح مهمة المفيدة عند تنظيف غسالة الصحون:
[٣] نظّف بقع الصدأ التي تحدث داخل وخارج الغسالة، ويمكن معالجة هذه المشكلة من جذورها باستخدام منقّي المياه الذي يساهم في التخلّص من كمية الحديد الموجودة في المياه والتي تسبّب حدوث الصدأ الخارجي.

أزل الرفوف الخاصة بغسالة الصحون حيث يوجد رفان للأطباق يمكن إزالتهما، بالإضافة إلى القطع الصغيرة الأخرى التي يمكن إزالتها، وانقعها بوعاء كبير يحتوي على الماء والخل الأبيض واتركها لبعض الوقت، ثم ادعكها جيداً بواسطة الإسفنجة ونظفها جيداً ثم جففها،

وفي حال وجود القطع التي لا يمكن إزالتها يمكن تنظيفها بقطعة قماش مغموسة بمحلول الماء والخل الأبيض.

فتح الغسالة فترة من الوقت بعد كلّ دورة غسيل من أجل تهويتها وتركها حتى تجفّ، للتخلّص من أيّة آثار للعفن.

نصائح للحفاظ على غسالة الأطباق
هناك مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها للقيام بجلي الصحون والأطباق باستخدام الغسالة الخاصة (الجلاية)، وهي:[٣] استخدمي غسالة الأطباق بشكلٍ دوري؛ لأنّ ذلك سيمنع تراكم بقايا الطعام والأوساخ فيها،

ممّا يقلل حاجتك لتنظيفها، وفي بعض الأحيان شغليها وهي فارغةً لتنظيفها. افتحي صنبور الماء الساخن ودعيه حتّى تسخن المياه تماما قبل البدء بغسل الأطباق في الغسالة؛ لأنّ التنظيف يكون أفضل إن كانت المياه ساخنةً من بداية الدورة،

واجمعي الماء المستخدم في دلو واستفيدي منه في أمرٍ آخر. شغلي غسالة الأطباق أحياناً مع وضع كوبين من الخل لتنظيفها وتعقيمها، وأوقفي الدورة في وسطها حتّى تسمحي للخل بأن ينتقع في الغسالة مدّة ربع إلى ثلث ساعة،

ثمّ أكملي الدورة، وإن واجهت مشكلةً مع رائحة الخل رشي مقدار نصف كوبٍ إلى كوبٍ من بيكربونات الصوديوم في قاع الغسالة وشغليها بدورةٍ عادية

أدوات التنظيف المنزلية

أدوات التنظيف المنزليّة تسعى كلّ ربّة منزل إلى بقاء بيتها مرتب ونظيف وخالٍ من الأوساخ والأتربة، نظراً إلى أهميّة ذلك في توفير بيئة صحيّة آمنة ونظيفة لأطفالها وكافة أفراد عائلتها، بالإضافة إلى المحافظة على كافّة أثاث البيت ومحتوياته لامع وجديد، وبعيد عن من التلف أو الظهور بمظهر القديم،
وفيما يلي قائمة بمواد التنظيف المنزلية التي يحتاجها كلّ بيت للمحافظة على نظافته بشكل دائم.
أدوات تنظيف المنزل منفضة الغبار،
تساعد في التخلص من طبقات الأتربة والغبار المتراكم على قطع الزينة المختلفة في البيت، سواء كانت مصنوعة من الخشب، أو الرخام، أو المعدن، كما تستخدم لإزالة الغبار على قطع الأثاث الخشبي كالطاولات والكراسي، ونفض الغبار عن الثريات المعلقة عالياً. ملمّع الخشب، يستخدم على الأسطح الخشبيّة المختلفة في البيت كالأسرة الخشبية، والخزائن، والطاولات، والبوفيهات، حيث يتخلّص من آثار البقع وعلامات الأصابع الموجودة عليها، كما يضفي عليها لمعان وبريق جذّاب. ملّمع الزجاج، يستخدم على الأسطح الزجاجيّة والمرايا لتلميعها دون بقاء أي علامات عليها.


المكنسة اليدوية والمجرد،
تستخدم المكنسة اليدوية في تنظيف البلاط الأرضي من الأوساخ والأتربة المتراكمة عليه، حيث تجمع هذه الأخيرة بعد الانتهاء من كنس الأرض باستخدام المجرد لإلقائها في النفايات.
المكنسة الكهربائية، تستخدم في تنظيف السجاد والموكيت
والتخلص الأوساخ الموجودة عليها، كما تتوفّر معها عدّة قطع تستخدم في تنظيف الكنب والفرش والستائر. معقم الأرض وملمّع الأرض، يستخدم كل من معقم الأرض وملمّع الأرض من خلال تذويب كمية مناسبة من كلاهما مع الماء لمسح أو شطف الأرض به. دلو المسح، من أدوات المسح والشطف الضرورية حيث يتم حفظ ماء المسح المحتوي على معقم وملمع الأرض بداخله. الممسحة والكشاطة، تستخدم الكشاطة في شطف الأرضية بماء المسح وتوجيهها نحو المنهل للتخلص منها، أما الممسحة فتستخدم لتنشيف الأرض ومنحها لمعة براقة بعد الانتهاء من شطفها. أدوات تنظيف الحمام مطهّر ومعقم الحمامات، يستخدم في تنظيف جميع أرجاء الحمام سواء على الأرضية، أو السيراميك، أو المرحاض، أو المغسلة، أو حوض الاستحمام، للتخلّص من الجراثيم والميكروبات التي قد تكون منتشرة فيه. قطع إسفنج، تستخدم أثناء تنظيف الحمام ومن المهم توفر قطعة إسفنج مختلفة لكل منطقة من مناطق الحمام، مع تغييرها بشكل دوري. مبيّض المرحاض،

يستخدم للتخلص من التكلس الحادث في المرحاض وعدم انسداده. أدوات المطبخ سائل الجلي والمعقّم، يستخدم كل منهما أثناء الجلي لتنظيفه وتعقيمه. ليف إسفنج، تستخدم أثناء الجلي للتخلص من بقايا الطعام الموجودة على الأطباق والأكواب. ليف سلك، يستخدم في التخلّص من الدهون والبقع المستعصية الموجودة على القدور المعدنية. مذيب الدهون، يستخدم في تنظيف أعين الغاز والأفران للتخلص من الدهون الجافة المتراكمة عليها.

أدوات تنظيف السيراميك يجب الانتباه للمواد المستخدمة في تنظيف السيراميك، ويجب مراعاة ما يأتي عند شرائها:

[٢] الابتعاد عن استخدام المواد الحمضية كالخل والليمون، لأنها تؤدي إلى تلف السيراميك. الحرص على توفير القفازات، وقطعة قماش لتنظيف السيراميك، واستخدام منظف بدرجة حموضة متوسطة، ومسح الأرض بماءٍ دافئٍ، وتجفيفها، لإبقاء السيراميك لامعاً. استخدام منظف البخار لتنظيف السيراميك؛ لأنه يساعد على إذابة الدهون المتراكمة على السيراميك، وبالتالي سهولة التخلص منها.

تجنب استخدام مواد التبييض كالكلور والفلاش؛ لأنها تطفئ لون السيراميك.
استخدام مكنسة جافة قبل البدء بالتنظيف، حتى يتم التخلص من الأتربة المتراكمة على السيراميك. الحرص على استخدام مكنسة ناعمة في تنظيف السيراميك، والابتعاد عن الخشنة، أو المصنوعة من القش؛ لأنها قد تؤدي إلى تهميش السيراميك، وإحداث جروح على سطحه.

خطوات تنظيف السيراميك هذه الخطوات المهمة التي يجب على ربة المنزل اتباعها لتنظيف السيراميك الموجود لديها في المنزل، وهي كالتالي:

[٣] إزالة الأثاث والسجاد عن الأرضية المرغوب مسحها وتنظيفها؛ حتى يتم تنظيف الأرضية بالكامل. تنظيف الأرض من خلال كنسها باستخدام المكنسة الناعمة؛ لإزالة الغبار والأتربة، مع مراعاة الاهتمام بالزوايا.

مسح السيراميك وتنظيفه بشكلٍ دوري، حتى لا تتراكم الأوساخ عليه مما يؤدي على جعل لونه باهتاً. مسح الأرض بمحلول الماء؛ للتخلص من آثار الصابون والماء المتبقية على السيراميك بعد جفافه.

تنظيف السيراميك مباشرةً عند سكب أي شيءٍ عليه، وعدم ترك البقع لمدةٍ طويلةٍ. فالمسح مباشرةً يقلل من الحاجة إلى مسح البلاط بالكامل. خلط نصف كوب من الخل الأبيض مع جالون من الماء،

واختبار هذا الخليط على مساحةٍ ضيقةٍ؛ للتأكد من عدم تأثر لون البلاط. مسح البلاط باستخدام المحلول،

ونقع البقع المستعصية لمدة خمس دقائق؛ لتفكيكها وإزالتها. تجنب ترك المياه على الروبة؛ حتى لا تتفكك وتختفي.

إعادة مسح الأرضية بالمياه النظيفة، ومسحها بمنشفة جافة؛ لمنع تشكل بقع المياه. الانتباه إلى تنظيف الخطوط الموجودة بين البلاط،

فيجب تنظيفها جيداً وباستمرار؛ حتى لا تتراكم الأتربة، ويتم ذلك باستخدام فرشاة أسنان صغيرة وصلبة، مع المحلول السابق.