طريقة معرفة نوع الجنين من لون الافرازات

عندما تدخل المرأة في فترة الحمل، فهناك العديد من التغيرات التي تحدث في جسمها من ضمنها تغيرات في الإفرازات المهبلية، والتي من الممكن أن تختلف من حيث الحجم واللون والملمس، وفي الغالب تكون هذه الإفرازات المهبلية من أول علامات الحمل، وتعتبر التغييرات بلون افرازات من الأشياء الطبيعية بفترة الحمل، ولكن في بعض الأحيان من الممكن أن تشير إلى إصابة أو مشكلة معينة لدى المرأة، كما أن الألوان المختلفة لإفرازات الحمل من الأشياء التي يتنبأ بها بعض الناس بنوع الجنين.

افرازات الحمل الطبيعية
الإفرازات المهبلية من الأشياء الطبيعية والتي تحدث على مراحل مختلفة ولأسباب مختلفة سواء من الدورة الشهرية أو من الحمل، وتعد الإفرازات المهبلية من الأمور الصحية للمرأة، والتي تُعرف باسم ابيضاض الدم، وتكون واضحة ورقيقة أو بيضاء ومن الممكن أن يكون لها رائحة خفيفة، والزيادة في حجم افرازات الحمل مع طول فترة الحمل من الممكن أن تساعد في التقليل من خطر الإصابة ببعض التهابات في الرحم أو المهبل.

افرازات الحمل تصبح أشد خلال الأيام والأسابيع الأخير من فترة الحمل، ومن الممكن أن تحتوي على مخاط لونه وردي، وعادةً ما يكون مخاط لزج مثل الهلام، وهو من الأمور التي تشير على أن الجسم مستعداً للولادة، وفيما يلي سوف نذكر لكم بعض افرازات الحمل:

افرازات بيضاء
هذه الإفرازات من الإفرازات الطبيعية والصحية وخصوصاً لو كانت لها رائحة خفيفة، ولكن إذا كانت هذه الإفرازات واضحة وزادت كمياتها عن الطبيعي فهذا الأمر من الممكن أن يشير إلى وجود مشكلة ما، حينها يجب على المرأة الحامل أن تزور الطبيب حتى تتأكد من أن الحمل يسير بطريقة صحيحة، حتى تتأكد من أنه لا يوجد أي مشاكل، وقد تنبأ هذه التغيرات بولادة مبكرة.

الافرازات البيضاء المتكتلة
من الممكن أن تنزل افرازات بيضاء متكتلة، أو غير بيضاء بشكل كبير تشبه الجبن، من الممكن أن تعبر هذه الإفرازات على أن هناك بعض التخمر التي يتعرض له الجسم أثناء الحمل، وتأتي معها بعض الأعراض الأخرى مثل الحرقان والحكة وتألم أثناء الجماع أو المؤلم.

الافرازات البنية
عادةً ما تكون هذه الإفرازات البنية تكون في الغالب بسبب خروج دم قديم موجود في الجسم، وهو من أحد أعراض الولادة المبكرة، والافرازات البنية أثناء الحمل في العموم ليست مدعاة للقلق، إلا أن المرأة لابد أن تستشير الطبيب عند ظهور هذه الإفرازات.

افرازات حمراء
عند ظهور هذه الإفرازات الحمراء من المهبل أثناء الحمل، فلابد أن تهتم المرأة بالذهاب إلى الطبيب لأن هذه الإفرازات من الممكن أن تكون بسبب نزيف شديد أو أنه نتيجة جلطات دموية، وخصوصاً إذا كانت تظهر هذه الإفرازات مع آلام في البطن وبعض التشنجات.

وهذه الأعراض من الممكن أن تشير إلى حمل خارج الرحم أو أنها مؤشرات عن إجهاض، و10% إلى 15% تكون احتمالات لانتهاء الحمل بالإجهاض في حالة ظهور هذه الإفرازات، وبعض الناس تشير إلى هذه الإفرازات باسم فقد الحمل.

هناك بعض الأسباب الأخرى لهذه الإفرازات الحمراء ولكنها أقل خطورة، خاصة خلال الشهور الأولي، فمن الممكن أن تكون سبب لعدوي مثلاً أو بسبب الزرع أي زرع البويضة في بطانة الرحم، وتشير بعض الدراسات على أن من 7 إلى 14 في المئة من النساء تنزف أثناء الحمل، ومن الممكن أن يشير النزيف في وقت لاحق من الحمل إلى أن هناك مخاض مبكر ومشاكل خطيرة، ولهذا فإن هذا النوع من الافرازات تحتاج إلى عناية طبية فورية.

معرفة نوع الجنين من انواع افرازات الحمل
تشير بعض الدراسات على أن الإفرازات التي تميل إلى اللون البني الفاتح، تشير إلى أن هناك احتمال كبير لأن يكون الجنين ذكر، ولكن لو كانت الإفرازات بيضاء مائلة إلى اللون الأصفر فإنه هناك احتمال أن يكون الجنين أنثى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *