التوت الازرق وفوائده

التوت الازرق وفوائده

التوت الأزرق يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة و المغذيات النباتية التي لها فوائد صحية قوية. و تشمل هذه الفوائد القدرة على تقليل تعرض الحمض النووي الأميني للضرر، و منع الشيخوخة و مراقبة مستويات الكوليسترول في الدم، و علاج السرطان. كما أنه يساعد في تقوية العظام و تقليل ظهور حب الشباب و يساعد على خفض ضغط الدم و التحكم في مرض السكري و تحسين صحة القلب. كما أنه يحسن صحة المخ و يساعد على فقدان الوزن و تقليل الإلتهابات.

التوت الأزرق هو أحد أنواع التوت و الذي يتميز بلونه الأزرق و هو حلو المذاق. و تنمو شجيرات التوت الأزرق في مجموعات خاصة في أمريكا الشمالية. و يرتبط التوت الأزرق إرتباط وثيق بالتوت البري و التوت الأحمر و الكشمش.

حقائق غذائية عن التوت الأزرق

التوت الأزرق مليء بالمغذيات و منخفض السعرات الحرارية، و يحتوي على كمية كبيرة من الألياف. و وفقاً لبيانات وزارة الزراعة الأمريكية فإن التوت  الأزرق يعتبر مصدر كبير لفيتامين سي و فيتامين ” كيه ” و فيتامين ب6 و حمض الفوليك و البوتاسيوم و النحاس و المنجنيز. كما أنه منخفض في الكربوهيدرات و الصوديوم و غني بالماء. و يحتوي على مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين، و هو المسؤول عن اللون الأزرق المميز للتوت و الفوائد الصحية الرائعة له. و فيما يلي نوضح بعض الفوائد الصحية للتوت الأزرق.

فوائد التوت الأزرق

1- تقوية العظام

التوت الأزرق غني بالكالسيوم و الحديد و المغنيسيوم و الفوسفور و المنجنيز و الزنك، و هذا يساعد على تقوية العظام و تحسين صحتها. كما أنه يزيد من كثافة العظام و المرونة و يساهم في الحفاظ على تكوين العظام.

2- العناية بالبشرة

الأنثوسيانين في التوت الأزرق هو المسؤول عن منع تلف الحمض النووي الأميني عن طريق التأكسد. كما أنه يحتوي أيضاً على فيتامين سي و الذي يساعد في بناء الكولاجين. لذلك فإن التوت الأزرق يساعد في منع التجاعي و بقع العمر و حب الشباب. كما أنه بالإضافة إلى ذلك يكنع تلف الجلد الناتج عن الغبار و التلوث و الدخان و الأشعة فوق البنفسجية.

3- يقلل من كمية الكوليسترول السيء

تشير الأبحاث إلى أن محتوى التوت الأزرق العالي من الألياف و مضادات الأكسدة يساعدان على إذابة و تحلل الكوليسترول السيء ( الكوليسترول منخفض الكثافة). و هذا يجعل منه غذاء مثالي للعديد من أمراض القلب، كما أنه يساعد على تقوية عضلة القلب أيضاً. و يحتوي التوت الأزرق على البوتاسيوم و الكالسيوم و المغنيسيوم و هي مواد تساعد على خفض ضغط الدم.

و تظهر دراسة أجراها الدكنور أرتورو فيجويرا طبيب في علم الحركة و الرياضة بجامعة تكساس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة أن الإستهلاك اليومي للتوت الأزرق يساعد على تحسين ضغط الدم و تصلب الشرايين لدى النساء بعد توقف الدورة الشهرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *