فوائد ومضار القرفة

يعود أصلُ القرفة إلى سريلانكا، بالإضافة إلى أنه يمكن زراعتها في مناطق جنوب شرق آسيا، والهند الغربية، وأمريكا الجنوبية وتعتبر من فصيلة السمروبيات، وتعتبر من الأشجار دائمة الخضرة، حيث يصل ارتفاعها إلى أربعين متراً كحد أقصى، وعشرة أمتار كحد أدنى، ويبلغ ارتفاع ساقها إلى خمسة أمتار تقريباً.

وتتميز بعدة صفات، منها؛ أنّ لون أزهارها أصفر وصغيرة الحجم، وثمرتها تشبه حبات القرنفل، بالإضافة لاحتواء قشورها على أربعة بالمئة من الزيوت الطيارة، وتحتوي القرفة على العديد من الفوائد العلاجية والصحية للجسم، وسنتعرف في هذا المقال على فوائد ومضار القرفة بشكل عام. أنواع القرفة

القرفة الصينية: والتي يتم زراعتها بشكل كبير في الصين، والتي تمتاز عن غيرها بأن لها أعواداً سميكة وذات لون أسود مائل اللون الأحمر، بالإضافة إلى أن طعمها حلو، ورائحتها جميلة وعطرية.

 

القرفة السيلانية: ويتم زراعة هذا النوع من القرفة في جبال الأنديز، والفلبين، وتستخرج من لحاء الشجرة وتحديداً من القسم الداخلي من أغصانها، وتمتاز برائحتها العطرية الجميلة، وطعمها الحلو. الأمراض التي تعالحها القرفة أوجاع الاسنان. الإنفلونزا. نزلات البرد القوية. الغثيان. السعال المزمن. حموضة المعدة. عسر الهضم. المغص. التهاب المثانة. الإسهال. مرض السكر. أمراض القلب. السمنة.

الفوائد الطبية للقرفة تنشيط الدورة الدموية. تزيد من القدرة على العضم. الوقاية من مرض سرطان القولون. تنظيم مستويات السكر في الدم. مضاد للالتهابات وتحديداً المفاصل. تقلل من نمو وانتشار الخلايا السرطانية في الغدد الليمفاوية. يقلل من سرعة تلف الخلايا في القولون. تقلل من كمية الأملاح الصفراء في جسم الإنسان. مانع لانتشار الفطريات والبكتيريا والجراثيم في الجسم. تنشط الذاكرة وتحسنها. تحسن من الوظائف المعرفية التي يقوم بها الدماغ.

تقوي البصر. تقلل من تقلص العضلات وتصلب المفاصل. تطرد الغازات الموجودة في البطن. مدر للطمث. تعزز الجهاز المناعي. تقلل من الإرهاق. تخفف من آلام التي تصيب المرأة بعد الولادة. تخفف من أوجاع تقلصات المعدة. تؤخر من أعراض التقدم في السن. تقل البكتيريا الموجود في اللثة. تقلل من نسب الدهون المتراكمة في الجسم. تقلل من نسب الكوليسترول في الجسم. تساعد في زيادة التركيز. تقوية الدم. توقف النزيف من الجروح. طارد للبلغم.

مضار القرفة تسبب انقباضاً في عضلات الرحم لذلك ينصح المرأة الحامل بعدم تناولها. تسبب نزيفاً عن تناولها خلال الدورة الشهرية. تضاعف حالات انتفاخ الطحال. الإغماء في حالة الشرب منها لأكثر من ثلاث مرات في اليوم الواحد. تؤثر سلبياً على الكلى.

ينصح بعدم تناول الأطفال للقرفة الذين تقل أعمارهم عن الأربع سنوات، لأنها من الأعشاب الحارة. تسبب البدانة، لذلك ينصح الأشخاص الذين يعانون من السمنة عدم تناولها

 

فوائد القرفة لمرضى السكري للقرفة العديد من الفوائد التي تعود على مرضى السكري، منها:[٤] من أحد فوائد القرفة هو الوقاية من مرض السرطان، فهي تحد من خطر انتشار الخلايا السرطانية، وكذلك تحد من انتشار الأورام اللمفاويّة وأيضاً من سرطان الدّم وسرطان القولون ويساعد في ذلك احتوائها على مواد مضادة للأكسدة. ويمكن أن يساعد شرب القرفة مرضى السكريّ

وخاصة ممن يعانون من النوع الثاني من مرض السكريّ حيث إنّها تعمل على تنظيم معدل السكر في الدّم وذلك لما تحتويه من كميّات من بعض مركبات البولي فينول. القرفة مهمة جداً لدّم ولدّورة الدّمويّة فهي تزود الجسم بكميّات جيدة من الحديد وبالتالي يصنح من يعاني من مشاكل فقر الدّم ونقص الحديد فيه بشريه.

أمّا بالنسبة لدّورة الدّمويّة فتساعد القرفة على تنشيط الدَورة الدّمويّة وزيادة تدفق الدّم في الأوعيّة الدّمويّة وتقلل من تجلط الدّم. وهي بذلك تساعد الأشخاص الذين يعانون من مشكلة ضعف الدّورة الدّمويّة إلى الأطراف أي إلى اليدين والقدمين،

ومفيدة لمن يعاني من مشكلة تثليج الأصابع في فصل الشتاء، وكما أنّها تساعد على إدرار الطمث وبالتالي تقلل من الآلام المصاحبة لها، وهذه كلها لاحتوائها على السنامالدهيد. تساعد
القرفة على تقليل مستويات الكوليسترول في الدّم، وذلك لاحتوائها على الألياف والكالسيوم والتي تخلث الجسم من الأملاح الصفراء مما يدفع بالجسم إلى العمل على تكسير الكوليسترول الموجود في الدّم لكي ينتج الأملاح الصفراء. وهذا كله يساعد على تقليل معدلات الكوليسترول الضار والدهنيّات الثلاثيّة.

تساعد القرفة على الحفاظ على صحة القلب بسبب قدرتها على تنشيط الدّورة الدّمويّة والتقليل من تجلطات الدّم وكونها تقلل من معدلات الكوليسترول في الدّم. تساعد القرفة على علاج ألم الرأس والصداع وخاصة الناتج عن التعرض لتيارات الهواء الباردة،

وكما تعمل كمنبه لدماغ وقد تساعد على تقويّة الذاكرة. تعمل القرفة على محاربة عدد من مسببات الالتهابات الفطريّة والبكتيريّة، فهي تعمل على الوقاية من التهابات مثل تلك التي تصيب المسالك البوليّة والتناسليّة وخاصة لدى السيدات. وكما أنّها تحارب رائحة الفم الكريهة الناتجة عن الالتهابات وتضفي رائحة عطريّة جميلة للفم.

تساعد القرفة على الوقاية من أمراض الجهاز التنفسيّ فهي مفيدة لتخفيف من السعال ومن احتقان الحلق وغيرها. أمّا عن استخدامات القرفة للمعدة والجهاز الهضميّ ككل فهي كثيرة ومتعددة، ومنها انها تعمل كمادة طارة للغازات وبالتالي فإنّها تقلل من الانتفاخ والآلام المصاحبة له وتقلل من عسر الهضم وتخفف من مشاكل حموضة المعدة.

وهي تخفف من الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ وكذلك تقلل من الإسهال وتعالج الإمساك، وتعمل على فتح الشهيّة. تُعتبر القرفة مفيدة جداً في حالات التهابات المفاصل وتصلبها وتصلب العضلات وتقلل من الآلام المصاحبة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *