طريقة عمل القهوة التركية

تحتلّ القهوة المرتبة الثالثة بين أكثر المشروبات التي يفضّلها الناس حول العالم، ويرجع تاريخ القهوة إلى القرون الوسطى؛ حيث كانت في البداية حكراً على العديد من المقاهي الأنيقة والراقية التي كانت موجودةً آنذاك، إلى أن انتشرت سمعتها الطيبة إلى جميع أنحاء العالم لتصبح في متناول أيدي الجميع، فرائحتها الزكيّة وطعمها الأخّاذ يشكّل مصدراً لإلهام الكثيرين؛ فالكثير من الناس لا يمكن أن يبدؤوا يومهم دون احتسائهم لفنجانٍ من القهوة كلّ صباح، ليكونوا بكامل نشاطهم وحيويتهم،
وهنالك العديد من الأنواع للقهوة التي يتطلّب كل نوع منها طريقة إعداد خاصةً للحصول على مذاقها الخاص ورائحتها الزكيّة، فإعداد القهوة فنٌّ لا يتقنه الكثيرون، لذا سنقدّم في هذا المقال طريقة إعداد إحدى أنواع القهوة ألا وهي القهوة التركية.

لتحضير القهوة التركيّة بطريقة صحيحة للاستمتاع بمذاقها الخاص كتلك القهوة التركيّة المقدّمة في المقاهي لا بدّ من اتّباع الطريقة التالية. محتويات ١ القهوة التركية ١.١ المكونات ١.٢ طريقة التحضير ٢ طريقة عمل القهوة التركية بالفيديو القهوة التركية المكونات حبوب البن، مع مراعاة اختيارها من نوع جيّد، ويستحسن أن يكون قليل الزيتية. الماء أو الحليب (وذلك حسب الرغبة). السكر (ووضع السكر وكميّته تكون حسب الرغبة). الملبن الأحمر، أو أي نوع من قطع الحلوى.

مسحوق بذور الهيل. القليل من القرفة أو جوزة الطيب أو القرنفل حسب الرغبة. طريقة التحضير القيام بطحن حبوب البن، ومن ثمّ وضعها في طبق صغير. أخذ مقدار ملعقة صغيرة من البن المطحون، ومن ثمّ وضعه في ركوة القهوة. إضافة السكّر إلى ركوة القهوة، وذلك حسب الرغبة. في فنجان القهوة المراد استخدامه للشرب،
يتمّ القيام بملئه بالماء البارد، وإضافته إلى البن المطحون في ركوة القهوة. القيام بإضافة نصف ملعقة من مسحوق بذور الهيل. إضافة رشّة من القرنفل أو القرفة أو جوزة الطيب حسب الرغبة. القيام بخلط المزيج جيّداً بالشوكة، أو القيام بخفقه. وضع ركوة القهوة على النار؛ بحيث تكون النار في البداية هادئة، ومن ثمّ القيام برفعها شيئاً فشيئاً إلى أن تغلي. إعادة خفض درجة حرارة النار ومراقبة القهوة طوال فترة وجودها على النار.

عند تكوّن الرغوة على سطحها يجب استخراجها بواسطة ملعقة صغيرة ونقلها إلى فنجان القهوة التركيّة المراد استخدامه للشرب، ومن ثمّ إرجاع الركوة مرّةً أخرى على النار بعض الوقت. بعد ذلك يتمّ رفع الركوة عن النار والقيام بصبّ القهوة في الفناجين المخصّصة للقهوة التركية، لكن بحذر، وهذا كي لا تظهر بقع القهوة على جوانب الفنجان. يمكن وضع الملبن أو أيّ قطعة للتحلية بجانب فنجان القهوة، وذلك للاستمتاع بطعمها اللذيذ.

القهوة التركية امتازت القهوة التركيّة بالعديد من المميّزات التي جذبت الكثير من الشعوب لشربها، فهي ذات طعم ثقيل ونكهة حمضيّة نتيجة لعملية التخمير التي مرّت بها، كما أنّها تمتاز بالرائحة القوية والجذابة، والرغوة الغنية على سطحها، لذلك فإنّ القهوة التركية أصبحت تقدّم بشكل كبير كمشروب للضيافة، كما أنها تقدم في مختلف الأعياد والمناسبات اليوميّة كالأعراس، وفي أماكن العمل كالمكاتب، ولاحتساء القهوة التركية أوقات معينّة لدى الشعب التركي، وهذه الأوقات هي فترة الصباح وفترة الظهيرة.

فوائد شرب القهوة التركية تعمل القهوة على التقليل من فرصة حدوث تسوّس الأسنان ونموّ البكتيريا بينها. تحمي من صداع الرأس، نتيجة لتأثيرها القوي على الأعصاب في الدماغ. تساعد في التخلّص من الاكتئاب والإحباط. تعمل على تعديل مستوى الكولسترول في الدم، لاحتوائها على المواد المضادة للأكسدة. تقلّل من حدوث الإمساك. طريقة تحضير القهوة التركية بالحليب المكونات: ملعقتان من القهوة التركية المطحونة. كوب من الماء البارد. ملعقة صغيرة من السكر. ملعقتان كبيرتان من حليب البودرة. طريقة التحضير: ضعي الماء والحليب في وعاء على النار حتى يسخنوا. حرّكي الخليط بشكل جيّد حتى يتكوّن خليط متجانس من المشروب، واتركيه على نار متوسّطة الحرارة مع الاستمرار بالتقليب. ارفعي وعاءَ القهوة عن النار. أضيفي القهوة والسكر إلى الخليط مع الاستمرار بالتحريك جيّداً.
اتركي وعاء القهوة على النار الهادئة حتى يغلي. طريقة القهوة التركية بالنسكافيه المكوّنات: ملعقتان صغيرتان من القهوة التركية. علبة من الحليب السائل قليل الدسم. نصف كوب من الماء. ربع ملعقة صغيرة من الفانيليا. ثلاث ملاعق صغيرة من السكّر. نصف ملعقة صغيرة من النسكافيه. ملعقة صغيرة من الكاكاو.

طريقة التحضير: أحضري وعاءً لخلط المقادير مع بعضها البعض. ضعي الحليب والماء حسب المقادير في الوعاء على نار هادئة حتى يغلي. أضيفي القهوة التركيّة والكاكاو، والسكر، والفانيليا إلى الخليط. حركي مكوّنات الخليط بشكل جيد على نار متوسّطة حتى يتكوّن مزيج متجانس. اسكبي ربع كمية القهوة في فنجان مناسب، واستمرّي بالتحريك حتى تتكوّن الرغوة. أضيفي الكمية المتبقّية من القهوة إلى الفنجان بعد أن تكون الرغوة قد تشكّلت.

فوائد الشاي الاخضر بعد الاكل

الشاي الأخضر يتمّ تحضير الشاي الأخضر من أوراق نبتة الشاي التي تحمل الاسم العلميّ كاميليا سايننسز (Camellia sinensis) عن طريق تجفيفها وتبخيرها دون حدوث أكسدة للمركبات متعددة الفينول الموجودة فيها؛ وذلك لأنّ الحرارة المستعملة تعمل على تثبيط نشاط الإنزيم المؤكسد لهذه المركبات في الشاي[١]،
ولذلك فهو أكثر فائدة صحيّاً من الشاي الأحمر.[٢] شرب الشاي الأخضر بعد الأكل يمنح الشاي الأخضر الكثير من الفوائد الصحيّة بسبب احتوائه على الكافيين، والثيوفيلين، والزيوت الطيارة، والمركبات متعدّدة الفينول؛[١] ولذلك يمكن أن يساهم تناوله بعد الأكل بفترة كافية في الحصول على العديد من الفوائد الصحيّة، مع العلم بأنّ فوائده لا تنحصِر بتناوله في وقت محدد، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الشاي الأخضر يُقلّل من قدرة الجسم على امتصاص الحديد غير الهيمي والكالسيوم عندما يتمّ تناوله مع مصادرهما الغذائيّة[٣]،

لذلك يمكن اعتبار أنّ أفضل أوقات شرب الشاي الأخضر هي تلك البعيدة عن أوقات الوجبات وتناول الطعام. فوائد الشاي الأخضر تشمل فوائد الشاي الأخضر الصحيّة ما يأتي: يعمل الكافيين على تحفيز اليقظة وتحسين ترابط الأفكار ومحاربة الإرهاق.[١] يساهم الثيوفيلين في بعض أدوار الكافيين، ويعمل أيضاً على زيادة النّشاط الذّهني وقوّة انقباض عضلة القلب وارتخاء الأوعية الدمويّة، كما أنّه يُحفّز إدرار البول بشكل أكبر من الكافيين، ويساهم في ارتخاء عضلة القصبات الهوائية وتحفيز التنفس

.[١] يعمل على محاربة الأكسدة وشيخوخة الخلايا بسبب محتواه العالي من مضادات الأكسدة التي تشمل المركبات متعدّدة الفينول، ومركبات الكاتيكين، وحمض الجاليك، والكاروتينات، والتوكوفيرول (الڤيتامين ھ)، وحمض الأسكوربيك (الڤيتامين ج)، وبعض المعادن، مثل: الكروم، والمنغنيز، والسيلينيوم، والزنك، وبعض مركبات الفيتوكيميكال (Phytochemicals).[
١] خفض سميّة الجينات التي يسببها تدخين السجائر وزيادة نشاط الإنزيمات التي تخلّص الجسم من المواد المسرطنة،[٢] كما وُجد أنّه يقي من العديد من أنواع السرطان، مثل سرطان الرئة، وسرطان القولون، وسرطان المريء، وسرطان الفم، وسرطان المعدة، وسرطان الأمعاء الدقيقة، وسرطان الكلى، وسرطان البنكرياس، وسرطان الغدد اللبنية، ووجدت العديد من الدراسات التي أجريت على حيوانات التجارب أنه يساهم في منع تكوين سرطان الجلد، وسرطان الرئة، وسرطان الفم، وسرطان المريء، وسرطان المعدة، وسرطان الكبد، وسرطان الكلى، وسرطان البروستاتا وغيرها.[١] تنظيم نمو الخلايا الطبيعيّة وموتها بشكل طبيعيّ.[١] تحفيز نموّ البكتيريا النافعة التي تعيش في الجهاز الهضميّ.

[١] تعمل مركبات الكاتيكين الموجودة في الشاي الأخضر على رفع محاربة الالتهاب النشط، والذي يرفع من خطر الإصابة بالسرطان، كما أنّها تثبّط نمو الخلايا السرطانيّة بشكل مباشر.[١] وجدت بعض الدراسات دوراً للشاي الأخضر في خفض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وفي خفضه قليلاً في الأشخاص المصابين بارتفاعه، في حين لم تجد دراسات أخرى دوراً له في خفض ضغط الدم المرتفع.[١] خفض خطر الإصابة بمرض تصلب الشرايين ومرض الشريان التاجيّ والمساهمة في خفض تفاقمهما.

 

[١] يساهم الشاي الأخضر في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، وذلك عن طريق خفض مستوى كولسترول الدم وخفض امتصاصه، ووقاية الكولسترول السيئ من الأكسدة (LDL) والمساهمة في رفع مستوى الكولسترول الجيّد (HDL)>
[١] خفض فرصة الإصابة بتسوّس الأسنان وأمراض اللثة وسرطان الفم.[١] خفض الأضرار التي تصيب الجلد بسبب التعرّض للأشعة فوق البنفسجية، بما في ذلك خفض خطر الإصابة بسرطان الجلد.[١] يمكن أن يرفع تناول الشاي الأخضر من معدل حرق السعرات الحراريّة ويمكن أن يساهم في خسارة الوزن، لكن اختلفت نتائج الدراسات العلميّة في هذا التأثير.[٢] يمكن أن يساهم تناول الشاي الأخضر في تحسين مستوى الجلوكوز ونشاط الإنسولين.

[١] يساهم تناول الشاي الأخضر في رفع كميّة الماء المتناولة يوميّاً، كما أّنه يعتبر مصدراً جيّداً للعديد من الفيتامينات والمعادن.[١] مقاومة البكتيريا والڤيروسات، والتي تشمل الجرثومة الملويّة البابيّة (Helicobacter pylori) التي تسبّب القرحة،[١][٢] وفيروس الإنفلونزا وخاصّة في مراحله الأولى، وفيروس الهربس البسيط (Herpes simplex)، والأدينوفيروس الذي يسبب الحمة الغدية.[١] مقاومة بعض أنواع الفطريات.[

١][٢] تحسين كثافة العظام وخفض العرضة للإصابة بالكسور.[١][٢] خفض خطر الإصابة بالتليّفات التي تصيب الكبد والجلد والشّرايين.[٢] تحفيز عمل جهاز المناعة.[٢] تقترح بعض الدراسات أن الشاي الأخضر يساهم في الوقاية من مرض باركينسون والزهايمر وغيرها من الأمراض العصبية.[٢] يمكن أن يُخفّض تناول الشاي الأخضر من فرصة تكوّن حصى الكلى.[٢] يمكن أن يحمل الشاي الأخضر تأثيرات إيجابيّة في حالات التسمم بالكحول.[٢]

فوائد قشور القهوة

تعريف قشر القهوة قشر القهوة هو الطبقة الخارجيّة المجفّفة من حبوب القهوة، ومن مميّزاتها أنّها رقيقة جدّاً، مع وجود اللب فيها، ولها العديد من الاستخدامات والفوائد.[١] عمليّة تقشير القهوة أولاً يتمّ تجفيف حبوب البن إمّا في الشمس أو في آلات التجفيف، فتصبح قشرة البن رقيقة وجافّة، حيث يمكن إزالتها بسهولة،
وفي حال القهوة المعالجة الرطبة (بالإنجليزيّة: wet process coffee) يتم إزالة القشر المجفّف المحيط بحبوب القهوة بالتقشير العادي، وبالنسبة للقهوة المعالجة شبه الجافة (بالإنجليزيّة: semi-dry processed coffee) يتم إزالة كلاً من القشر والسائل الصمغيّ المجفّف من حبوب القهوة عن طريق التقشير، أما بالنسبة للقهوة المجهّزة الجافّة (بالإنجليزيّة: dry processed coffee) فإنّ التقشير أيضاً يزيل الغطاء المحيط بحبوب البن،

والذي يشمل القشرة، والسائل الصمغيّ، بالإضافة إلى أيّة مواد الأخرى.[٢] المواد التي يحتويها قشر القهوة تعتبر قشرة القهوة غنيّة بالمواد العضوية كالسليلوز (بالإنجليزيّة: cellulose)، والهيميسيلولوسيس (بالإنجليزيّة: hemicelluloses)، والبكتين (بالإنجليزيّة:pectin) واللغنين (بالإنجليزيّة: lignin)، وتحتوي أيضاً على مواد غذائيّة مثل النيتروجين، والبوتاسيوم، وتحتوي أيضاً على مركّبات ثانويّة مثل الكافيين، والتانين (بالإنجليزيّة: tannin)، والبوليفينول (بالإنجليزيّة: polyphenol)، ولذلك فإنّ لها استخدامات عديدة في مجال التكنولوجيا الحيويّة، والعمليّات الميكروبيولوجيّة.[٣]

 


فوائد قشرة القهوة لقشرة القهوة فوائد واستخدامات عدّة ومنها:[٤] يمكن استخدامها بدلاً من نشارة الخشب التي توضع حول الأشجار لحمايتها. يمكن استخدامها كسماد للنباتات وخاصّة الخضراوات. تمتصّ الرطوبة في السماد، وتجعل التربة غنيّة. يمكن استخدام قشر القهوة كوقود حيث يتمّ إحراق قشرة القهوة في الأفران لتجفيفها، ومن الممكن في البداية تجفيفها بشكل جزئيّ عن طريق تعريضها للشمس لأسباب تتعلق بالجودة، أو عن طريق المجفّفات التي تمرّّر الهواء الساخن، بعدها من الممكن إنتاج الوقود عن طريق حرق القشر.[٥]

قشر القهوة لقشر القهوة فوائد تشبه فوائد القهوة، ودخل قشر القهوة قديماً في الكثير من الاستخدامات الهامّة، وسنقوم في هذا المقال باستعراض أهمّ فوائد قشر القهوة للجسم، واستخداماته الأخرى. فوائد قشر القهوة التخلّص من الآفات والحشرات في الحدائق: وذلك من خلال رشّ النباتات الموجودة في الحديقة بقشر القهوة، فيساعد في التخلّص من العديد من القواقع، والنمل، والرخويات. توفير السماد الطبيعيّ للتربة: وذلك لأنّ قشر القهوة يوفّر للتربة الكثير من العناصر الهامة لتغذيتها وخصوبتها،

ومن أهمّ هذه العناصر عنصر الماغنيسيوم. التخلّص من الروائح المزعجة في الثلاجات. إمكانية استخدام قشر القهوة في تنظيف المواقد: وذلك من خلال وضع قشر القهوة في المواقد قبل البدء بعملية تنظيفها. تقشير الجلد: يمكن عمل ذلك من خلال خلط قشر القهوة بزيت جوز الهند، ولهذه الوصفة نتائج فعالة في التخلّص من الخلايا الميتة في البشرة. الحفاظ على صحّة البشرة:

 


يمكن استعمال هذه الوصفة من قشر القهوة للوجه، وهي كالتالي: مزج ملعقتين من قشر القهوة مع ملعقتين من مسحوق الكاكاو. إضافة ثلاث ملاعق من الحليب أو القشدة إلى الخليط. إضافة ملعقة كبيرة من العسل أيضاً، ويتمّ وضع المزيج على الوجه لمدّة لا تقلّ عن عشر دقائق، ويوفّر قشر القهوة للبشرة مضادات أكسدة طبيعيّة. إمكانية استخدام قشر القهوة كبديل عن الصابون العادي. إعطاء الشعر البريق الطبيعيّ والصحي، وذلك من خلال وضع حفنة من قشر القهوة على الشعر، وتدليك الشعر بها جيّداً، وبعدها تظهر النتائج الفعّالة. تنظيف منطقة الرحم من الدم الفاسد، وتنشيط الدورة الدموية فيها. علاج حالات ومشاكل السيلوليت: يحدث السيلوليت نتيجة لسوء التغذية، أو نتيجة للتدخين لفترات طويلة، أو نتيجة لأسباب وراثية، ويمكن الاستفادة من قشر القهوة للتخلص من هذه المشكلة، أو للحد منها،

ويتم ذلك من خلال مزج كمية مناسبة من قشر القهوة في كوب من الماء الدافئ، ووضع هذا المزيج على المناطق التي تحتوي على السيلوليت، إذ يجب فرك هذه المناطق جيداً بالمزيج السابق ولمدّة لا تقل عن عشر دقائق، ويجب تكرار هذه الوصفة مرتين في الأسبوع للحصول على النتائج الفعالة، وعادةً ما تظهر النتائج بعد مرور أربعة أسابيع من فترة العلاج بهذه الوصفة. التخلّص من مشاكل السمنة والوزن الزائد، حيث يحتوي قشر القهوة على مركبات تعمل على تنشيط العصارة الهضمية المسؤولة عن عملية حرق الدهون في الجسم. التخلّص من الفضلات الموجودة في الأمعاء، وتقليل حالات الإصابة بالمغص.

فوائد فول الصويا

فول الصويا يعدّ فول الصويا (بالإنجليزية: Soybeans) من البقوليات، ويعود أصله إلى منطقة شرق آسيا، ويتميز بانخفاض سعره، وامتلاكه للعديد من الفوائد، ولذلك فإنّه يُستخدم على نطاقٍ واسعٍ في العديد من المنتجات، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول فول الصويا الكامل يعدّ نادراً حيث إنّ معظم الأشخاص يتناولون منتجاته، ومنها زيت الصويا، أو بروتين الصويا،
أو يمكن استخدامه لصنع منتجات بديلةٍ عن اللحوم والألبان، ويمكن القول إنّ معظم محاصيل فول الصويا التي تُزرع في الولايات المتحدة تُستخدم لإنتاج زيت فول الصويا.[١] فوائد فول الصويا لفول الصويا العديد من الفوائد الصحية للإنسان،

وعلى الرغم من ذلك فما زالت الدراسات التي أجريت عليه غير مؤكدة، وما زالت هناك حاجةٌ للمزيد من الأدلة لإثبات فوائده، ومن هذه الفوائد:[٢] التقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي: حيث لوحظ أنّ النظام الغذائي المنتشر في آسيا الذي يتميز بغناه بفول الصويا ومنتجاتها يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، كما أنّ تناول فول الصويا في مراحل مبكرة من عمر النساء قبل سن انقطاع الطمث يساهم في توفير الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي أيضاً. التقليل من مستويات السكر في الدم: فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ فول الصويا الكامل يمكن أن يساعد على التقليل من مستويات السكر في الدم عند الأشخاص المصابين بالسكري، إلا أنّ تناول البروتين المستخرج من فول الصويا لم يمتلك ذات التأثير،

وعلى الرغم من ذلك فإنّ بعض الدراسات الأخرى لم تستطع إثبات ذلك، وما زالت هناك حاجةٌ إلى دراساتٍ أخرى لتأكيده. التقليل من خطر الإصابة بأمراض الكلى: إذ يحتوي فول الصويا على مركبات الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones) التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى عند الأشخاص المصابين بالسكري، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ تناول فول الصويا يساهم في خفض مستويات البروتينات المطروحة في البول لدى الأشخاص المصابين بأمراض الكلى.

خفض مستويات الكولسترول في الدم: فقد لوحظ في بعض الدراسات أنّ تناول فول الصويا يمكن أن يقلل من مستويات الكولسترول السيئ (بالإنجليزية: LDL Cholesterol)، والكولسترول الكلي في الدم بنسبةٍ خفيفة، وعلى الرغم من ذلك إلا أنّ بعض الدراسات الأخرى لم تستطع إثبات هذا التأثير،
وما زالت هناك حاجةٌ إلى
المزيد من الأدلة لإثباته. التقليل من الهبات الساخنة: فقد لوحظ أنّ تناول النساء لفول الصويا خلال مرورهنّ بفترة انقطاع الطمث يمكن أن يساعد على التخفيف من الهبات الساخنة (بالإنجليزية: Hot flashes)، وعلى الرغم من ذلك إلا أنّه لم يكن هناك تأثيرٌ لفول الصويا في أيّ من الأعراض الأخرى التي ترافق انقطاع الطمث، كما أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ فول الصويا لا يساهم في التخفيف من الهبات الساخنة عند النساء المصابات بسرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast Cancer).

التقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام: فقد يساهم فول الصويا في زيادة الكثافة المعدنية للعظام (بالإنجليزية: Bone Mineral Density)، أو الإبطاء من فقدانها خلال فترة انقطاع الطمث، ولذلك فإنّ النساء اللاتي يتناولن فول الصويا خلال هذه الفترة يمكن أن ينخفض لديهنّ خطر الإصابة بالكسور، ومن الجدير بالذكر أنّ فول الصويا لا يملك ذات التأثير في زيادة الكثافة المعدنية بالنسبة للنساء الصغيرات في العمر.

القيمة الغذائية لفول الصويا يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كوبٍ واحد، أو ما يقارب 172 غراماً من فول الصويا الناضج، والمحمّص، بدون إضافة الملح:[٣] العنصر الغذائي القيمة الغذائية السعرات الحرارية 807 سعرة حرارية الماء 3.35 غرامات البروتين 66.31 غراماً الدهون 43.69 غراماً الدهون المشبعة 6.319 غرامات الدهون الأحادية غير المشبعة 9.649 غرامات الدهون المتعددة غير المشبعة 24.663 غراماً الكربوهيدرات 51.98 غراماً الألياف 30.4 غراماً الكالسيوم 237 ملغراماً الحديد 6.71 ملغرامات المغنيسيوم 249 ملغراماً الفسفور 624 ملغراماً البوتاسيوم 2528 ملغراماً الصوديوم 7 ملغرامات الزنك 5.40 ملغرامات الفولات 363 ميكروغراماً الثيامين 0.172 ملغرام الرايبوفلافين 0.249 ملغرام النياسين 2.425 ملغرام فيتامين ب6 0.358 ملغرام

تعزيز صحة القلب تساعد الصويا على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب؛ نظراً لكونها تساعد على خفض مستويات الكوليسترول، فقد أشارت عدّة دراسات إلى أنّ تناول الصويا يقلّل بشكلٍ كبيرٍ من مستويات الكوليسترول الكلي، والدهون الثلاثية، والكوليسترول الضار بشكلٍ كبير، كما أنه يزيد مستويات الكوليسترول النافع أيضاً.[١] التخلص من السمنة تحتوي الصويا على مركباتٍ تُسمّى الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones)، والتي تمتلك خصائص تشبه خصائص هرمون الإستروجين، ومع تقدم المرأة بالعمر تنخفض لديها مستويات هرمون الإستروجين بشكلٍ طبيعيّ؛ مما يتسبب بزيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض، وفي دراسات أجريت لمعرفة أثر مركبات الآيسوفلافون المُستخرجة من الصويا في وزن النساء بعد انقطاع الطمث، وُجد أنّها ساعدت على تقليل وزنهنّ بشكلٍ كبير.[١] زيادة الخصوبة قد تساهم الصويا في زيادة الخصوبة لدى النساء اللواتي يحاولن الإنجاب أو يخضعن لعلاجات الخصوبة،

فقد أظهرت دراسةٌ شملت ما يزيد عن 200 امرأة تلقين علاجات الإخصاب خارج الرحم، أنّ اللواتي تناولن 1500 مليغرامٍ من الإستروجينات النباتية الموجودة في الصويا يوميّاً كانت نسبة حدوث الحمل ليهنّ أعلى منها عند النساء اللواتي لم يتناولن الصويا.[٢] تخفيف أعراض انقطاع الطمث كما ذُكر سابقاً، فإنّ انخفاض مستويات هرمون الإستروجين خلال فترة انقطاع الطمث يسبب ظهور بعض الأعراض؛ كالهبات الساخنة، وقد وُجد أنّ مركبات الآيسوفلافون الموجودة في الصويا يمكن أن تقلل من هذه الأعراض

.[٢] فوائد أخرى للصويا هناك العديد من الفوائد الأخرى التي توفرها الصويا، ونذكر منها ما يأتي:[٣] مصدرٌ ممتازٌ للبروتينات النباتيّة. مصدرٌ جيّدٌ للمعادن والفيتامينات؛ بما فيها الحديد، والزنك، ومجموعة فيتامينات ب، ومضادات الأكسدة، كما أنّ بعض منتجاتها تكون مدعّمةً بفيتامين ب12، والكالسيوم، وفيتامين د؛ وذلك لمساعدة الأفراد الذين يتّبعون نظاماً غذائيّاً نباتيّاً على أخذ كمياتٍ كافيةٍ من العناصر الغذائية التي يحتاجونها. مصدرٌ مهمٌّ للألياف، والتي تُعزز صحّة الجهاز الهضميّ، وتقلل مستويات الكوليسترول، وتخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.