الستائر وكيفية تفصيلها

الستائر وكيفية تفصيلها

 

الستائر وكيفية تفصيلها
الستائر وكيفية تفصيلها

 

تمثّل الستائر ئ إحدى أهمّ الأجزاء التي يتضمن عليها الأثاث في المنزل فلا يكاد يخلو أي منزل من الستائر على اختلاف أنواعها فهي تعطي المنزل جماليّة عالية، بالإضافة لكونها تعطي المنزل بزواياه المختلفة خصوصية، ومن المعروف أنّ الستائر يتم جلبها من المحلات التجارية دون معرفة كيفية صناعتها وتفصيلها من خلال تحديد التصميم وطريقة خياطة أجزائها المختلفة، لذلك سنتناول في هذا المقال طريقة تفصيل الستائر وخياطتها حيث تتم خياطة الستائر كما يلي: في بداية الأمر يجب تحديد طبيعة القماش المراد استخدامه في تفصيل الستائر، حيث يجب تحديد المكان التي توضع فيه الستائر لتحديد نوعية القماش وطبيعته، حيث تختلف الأقمشة المستخدمة في صناعة وتفصيل الستائر لغرف الأطفال عن تلك التي تستخدم في عرفة الجلوس وتختلف أيضاً عن تلك الستائر التي توضع في المطبخ لذلك تعتبر الأقمشة الخاصة في تصنيعها إحدى أهم الخطوات التي يجب الاهتمام بها في مرحلة تحضير الستائر للتفصيل، حيث تمثل هذه الخطوة إحدى الدلائل على الإتقان في الصنع، حيث إنّه ليس بالضرورة أن تكون المبالغة في التعقيدات والإضافات هي التي تعبر عن الإتقان في التفصيل ولكنها كل ما كانت تعبر عن انسجام بين طريقة التفصيل ونوع القماش ولونه هو الذي يعبر عن مدى دقة هذا التفصيل كما ويضفي حسن اختيار مكان الستارة طابعاً جذاباً عليها أيضاً. حتى نستطيع اختيار الأقمشة المناسبة يجب مراعاة المكان فنختار الأقمشة الزاهية التي تحتوي صوراً لشخصيات كرتونية لغايات تفصيل الستائر لغرف الأطفال، ونختار الأقمشة ذات الألوان الهادئة لتفصيل الستائر الخاصة بغرفة المعيشة أمّا عن الأقمشة ذات الألوان الهادئة فتوضع في غرف النوم حتى يشعر الإنسان بالهدوء أثناء نومه أما عن قماش المطبخ فيفضل أن يكون من الأقمشة الكاروهات القصيرة والتي لا تتجاوز طول الشباك. بعد هذه الخطوة نقوم  بأخذ القياسات المتعلقة بمساحة النافذة ونحدد فيما إذا أردنا أن تكون الستاره تغطي مساحة النافذة فقط أو أن تكون ذات مساحة أكبر ونحدد أيضاً إذا أردنا أن تكون مثبتة من خلال ماسورة أو من خلال تعليقات منفصلة حيث يحدد هذا الأمر طريقة الخياطة المتعلقة بالستارة من الحافةة العلوية ومن ثم نختار لون القماش ونوعه ونبدأ باختيار القصة المناسبة والمرغوبة للمكان الذي توضع فيه الستارة ونراعي أيضاً طبيعة التفصيل الذي سيعتمد وفي النهاية بعد أن نختار كل هذه الأمور لا بد علينا من اختيار شكل ردة القماش التي يتم إضافتها على الجزء العلوي من الستارة والآن ما علينا سوى أن نبدأ بخياطة الأجزاء الخاصة بالستارة.

 

الستائر وكيفية تفصيلها
الستائر وكيفية تفصيلها

الخياطة خياطة وتفصيل الملابس ليست من الأمور السهلة؛ حيث إنّ الشخص الذي يقوم بهذه المهنة يحتاج إلى الدراسة والخبرة الطويلة للوصول إلى المهارة والحرفية في حياكة وخياطة الأقمشة والملابس بشكل عام، حيث  يعمل البعض في هذه المهنة لكسب العيش، والبعض الآخر يمارسها كهواية، ففي هذا المقال سوف نقدّم لكم بعض أساسيّات الخياطة والتفصيل من خلال عدّة خطوات. تعلّم الخياطة والتفصيل المعدات اللازمة للتفصيل والخياطة مقص خاص بقص الأقمشة. متر سهل الطي. طباشير للتّحديد والرسم . قماش. أزرار. مساطر بمختلفة الأحجام. ورق باترون. أداة لفك الغرز. ماكنة الخياطة. خيوط بمختلف الألوان. إبر خياطة بعدة أحجام  للماكنة. سحابات عدة أحجام وألوان. طريقة أخذ المقاسات تعدّ مرحلة أخذ القياسات من أولى مراحل الخياطة من خلال أخذ المقاسات المطلوبة للشخص المراد تفصيل ملابس له، مع مراعاة أن يقف هذا الشخص وقفةً معتدلة دون انحناء لتسجيل مقاساته على دفتر خاص وهي كالتالي: مقاسات القميص أو الفستان (القطع العلوية): يؤخذ مقاس الطول من الرقبة نزولاً حتى الطول المرغوب به، أمّا فيما يتعلق بالبنطلونات أو (القطع السفلية) يؤخذ القياس من جهة الخصر نزولاً للأسفل حتى الطول المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *